الثلاثاء، 7 مايو، 2013

الواجب على المسلم عند الاختلاف

قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ينبغي للمسلم أن يستعيذ من الفتن، ولا يَشْغب بذكر غريب المذاهب لا في الأصول ولا في الفروع ، فما رأيت الحركة في ذلك تحصّل خيراً ، بل تثير شراً وعداوة ومقتاً للصلحاء والعباد من الفريقين، فتمسَّك بالسنة، والزم الصمت، ولا تخض فيما لا يعنيك، وما أشكل عليك فردَّه إلى الله ورسوله، وقف وقل: الله ورسوله أعلم " . من كتاب سير أعلام النبلاء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق