الجمعة، 3 مايو، 2013

من فقه الخلاف

قال الإمام ابن القيم - رحمه الله - : " وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لا بدّ منه لتفاوت إراداتهم و أفهامهم و قوى إدراكهم ، ولكن المذموم بغي الناس بعضهم على بعض وعدوانه ، وإلا فإذا كان الاختلاف على وجه لا يؤدي إلى التباين والتحزب وكل من المختلفين قصده طاعة الله ورسوله لم يضر ذلك الاختلاف ، فإنه أمر لا بدّ منه في النشأة الإنسانية " . من كتاب الصواعق المرسلة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق